الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

أشتاق لأن أكون أم .......


ترى ماهو شعور تلك التي تزوجت ؟

هل هي تحمد الله ليل نهار ان جاءها من حاصر وحدتها     بأي صورة ؟

وحينما تشعر بجنين ينمو في داخلها

بماذا تشعر

كبف تنام لتصحو وهي تحصي الأيام المتبقية حتى يلتحق بدنيانا!!!!

ماهو شعورها حينما تدخل عالم النساء من اوسع أبوابه

فتصبح لها الاحقية فيما حرمت منه الأخريات من مشاعر وأحاسيس

وحينما تلد وتتشقق أركانها عن طفل رائع الصنع بهي الطلة ........كيف ستكون هي؟


هل ستبتسم في سعادة تنشق من مخاض ثقيل وانتظار طويل...
أنا لا أعلم ذياك الإحساس


غير اني ...................أشتااااااااااااااااااااااااااق أن اكون في تلك الاحول كلها

أشتاق لرجل بحق الرجولة

أن أشعر بحب في وضح النهار وجلال الزواج

آآآآآآآآآآآآآه


الأمومة


أاااااااااااااااااااااه أتمناها

لم أعد أتمنى سواها



أن احمل طفلا فأكن عند زوجي عزيزة

فأنا أم طفله


وفي نظر الاخرين


إمرأة كاملة


تحمل لتلد

بعد أن كنت أنثى كاملة

تشب لتتزوج

أشعر أنني

محض خواء


لا قيمة لوجودي بلا حياة

صدقوني


تشعر المحرومة من الزواج
بعنف الزمن


وقسوة البشر


تفسر كل  (عندك العقبى)  بشماتة واستهزاء

تغلق بابها

على آمال ميتة

لتفتح نعش الأحلام


وتلقمه الحلم تلو الحلم

ولا أحد يشعر


تجد من تزوجت وأنجبت لا تشعر بنعمة المولى عليها !!!!

فتسب وتسخط


وتتمنى تحقيق الذات !!!!!!!!!


وانا .................................أنا

أتمنى طفل .......................مني ولرجل حنون


           

هناك تعليق واحد:

  1. الله يرزقك بالزوج الصالح يا حبيبتي ..
    تسلم احاسيسك الرقيقة ومشارعك العذبة ..
    ربي يحفظك ويحققلك امنياتك ..
    انتي فعلا حطيتي يدك على ما تتمناه كل فتاة .
    فياليت كل أم تحمد الله على ما رزقها ..

    ردحذف